نوفمبر 18, 2018
رئيس التحرير: أسامة الرنتيسي
ad

مقالات ذات صلة

12 تعليقات

  1. 1

    Gingi

    انا مغترب من أكثر من 17 سنه في أوروبا .. نفسي مره وحده بس أنها تذكره الملكيه تنزل عن السعر الفلكي اللي هسه فيه.. انا بنزل على الاردن بطيران أجنبي محترم ونظيف وحديث ورفاهية ب 300 يورو .. يعني اقل من نص السعر .. طبعا مش دايما 300 يورو .. لكن في دايما عروض على أسعار التذاكر عند الشركات الأخرى .. العروض عند الملكيه تتجه نحو الأعلى الأغلى.. فعلا عيب لما الناقل الرسمي لنا وما نقدر نسافر معه والله عيب ..

    الرد
  2. 2

    فايز

    جذبني مقالك بسبب تعليق احدهم عليه على الفيسبوك فرأيته؛
    عزيزي، انا موظف في الملكية الاردنية، وكن على علم بأن اخر طائرة بوينغ قد تم اخراجها من الخدمة منذ ٢٠ عام او أكثر، حيث كانت بوينغ ٧٤٧ ذات الطابقين، اما مؤخرا فقد استأجرت الملكية منذ سنتين فقط طائرات بوينغ ٧٨٧ وهي طائرات “وكالة” خرجت من المصنع وشغلتها الملكية، وهي طائرة الأحلام او دريم لاينر في لغة الطيران.
    اخي الكريم، أرجو منك التأكد من اسم شركة الطيران حتى لا يحصل اي لبس فأنت في شكواك هذه تضر الناقل الرسمي امام من لا يعلمه

    الرد
    1. 2.1

      Farid

      The gentleman is correct.. It was a Boeing 767 if I recall correctly… probably 1996 1997.. It was star air, an outfit that charters planes out of south Africa.. They have a fleet of 4 or 5 planes… I agree with Mr. Kamhawi… it was shameful… my father worked for RJ since it started for 35 years.. I have to say, shame onRJ.. Btw the emergency exit sign fell off during take off.. I took pictures.. I will be complaining to RJ but I also plan to report them to the one world Alliance… shame on RJ for not treating it’s customers right…

      Farid Sukhon

      الرد
    2. 2.2

      Luay Shaheen

      One of the worst airlines that I have ever used to the point I call it Last Choice Air, due to their ridiculous pricing, horrible service and continuous delays .. they may have new plane, but a new suit will never change the way you present your service..

      الرد
    3. 2.3

      فواز عيد المرادسه

      أنا سأرد عليك نيابة عن أخي وأستاذي الدكتور لبيب قمحاوي، فلك أن تقبل ردي أو لا تقرأه، وأكون لك شاكرا.
      أولا أنت موظف في الملكية الأردنية كما قدمت لينفسك، وربما في العلاقات العامة لذلك تبرعت للقيام بمجهود خارق هو عبارة عن رد على من يركب في طائرة هالكة ولا تريد منه أن يشتكي، فهل ننتظر منك أن تنتقد سوء الإدارة وسوء المعاملة أيضا؟ طبعا لا، والسبب أنه لو كان بين موظفي الملكية الأردنية من ينتقد فذلك يعني أن هناك بصيص من الإصلاح، والأمل. لكننك جئت كما هو متوقع منك كموظف في شركة لا تحترم الأردنيين إلا خاصة الخاصة منهم، جئت بتعليق تبريري لا يقنع جدتي رحمة الله عليها لو كانت عائشة. أنت تقول أنكم أخرجتم البوينغ 747 من الخدمة قبل 20 عاما وهذا مع التحفظ غير صحيح. وتقول أنك استبدلتها ببوينغ 787 وهي طائرات “وكالة”، طيب يا أخي لست وحدي بل آلاف المسافرين من وإلى الخليج يشكون دوما من رداءة الناقل، ولا نرى أيٍ بوينغاتك موديل 787 الوكالة لنفرح بها!!!
      نحن نحب الناقل الوطني أكثر منك، ولسنا موظفين فيها، فموظفيها فقط مثل حضرتك وإبن هاني الملقي الذي تم تعيينه مديرا في الملكية وهو لم يشغل منصبا إداريا في حياته الطويلة التي لم يستهلك منها سوى 24 عاما، لكن حينما نركب حمارا أعرج، لن نصدقك حين تصدح لنا أن إصطبلك ليس فيه إلا خيل أصيلة. لن نصدقك!!!

      الرد
    4. 2.4

      Sami alawneh

      يا موظف الملكيه المحترم جماعتك مستأجرين الطياره من مزبله في افريقيا وطلعو الناس عليها ولسا بتقاوح بعد ما سلخو أعلي سعر من الناس ولا تتفلسف

      الرد
    5. 2.5

      Mis Jr

      والله سمعتكم زي الزفت…تركتوا ٣ شنطاط لزوجتي في مطار عمان و رفضتم إرسالهم لنا لامريكا …وحده متجعرفه قالت لنا اذا لم تحضروا لاستلامهم من مطار عمان ستيبعونهم في مزاد علني…وأخذناهم …ان شاءالله بتنباع الشركه بمزاد علني و بنرتاح منكم ومن فرقكم

      الرد
  3. 3

    Waleed

    بالعادة، رحلات الملكية من و إلى أمريكا و كندا جيدة جدًا. و لكن في رحلتي الأخيرة منذ شهر، كانت الرحلة سيئة جدًا. بعثت للملكية لائحة بما كان سيئ. طبعًا لم تكن هناك أي مبادرة للتعويض. كل ما كان هناك هو رسالة “حقك علينا” يعني بلأردني “إحلق”

    الرد
  4. 4

    بدر

    اعتقد العزوف عن التعامل مع الناقل الوطني له أسباب عديدة منه ما هو قديم و هو خاص بالطائرات و نواياها و درجة الجودة و النوعية للطائرة و الموضوع الأكثر أهمية هو اسعار التذاكر الفلكية مقارنة مع باقي خطوط الطيران الإقليمي و الدولي فعند استخدام التطبيقات الخاصة بشراء التذاكر لك أن تري أن الناقل الوطني غير منافس إطلاقا في أسعاره و يأتي في درجة بعيدة عن المنافسة مقارنة مع كيران شركات الخليج او تركيا او أوروبا

    الرد
  5. 5

    منير الواجدي

    سافرت العام الماضي مع لوفتهانزا من نيويورك إلى عمان وكان ثمن رحلتي، التي توقفت خلالها في فرانكفورت لمدة ساعة وأربعون دقيقة، أقل من السعر الذي عرضه على بعض الوكلاء ومكتب عالية في نيويورك أيضا للسفر مع الملكية الأردنية. الخدمة ودقة الوقت والاستقبال والوداع مع لوفتهانزا عند البوابات عبارة عن دعوة لطيفة تقول “إبق معنا، سنخدمك أفضل”.
    وأنا كثير الترحال، وسفرياتي مع الملكية كثيرة أيضا، وشاهدت العجائب المخزية لكن لم يخطر ببالي أن أكتب لإدارة عالية لعدم ثقتي بتلك الإدارة. رأيت تحرش من رجال يعملون كمضيفين على خطوط عالية ببعض المسافرات. شيئ مخزي، ومقرف. لم أكتب للإدارة لأن الإدارة تم تعيينها بالواسطة، والمضيفين ذوي الأشناب قليلي الشرف تم توظيفهم بالواسطة أيضا. قصص أخرى مزرية مثل عدم عرض بعض البضائع خلال الرحلات لأن المضيفين والمضيفات سيشترونها. حيث طلبت خلال إحدى الرحلات من عربة عرض البضاعة شراء هدية معينة، فاعتذر البائعان عن عدم وجودها على الرحلة. وبعد ساعتين تقريبا، جائتني مضيفة وبيدها ما طلبت، وبكل احترام وعرفان دفعت ببطاقتي ثمن الهدية، وسألتها بتعجب: هل لا تعرفون ما عندكم على الرحلة من بضاعة؟! فقالت بعفوية أن طاقم الطائرة يريد شراء الكمية المحدودة الموجودة. طبعا لو عرف أعضاء العصابة أنها قالت لي ذلك سيتسببون لها بمشاكل ستنتهي بفقدانها لوظيفتها. أبقيت الأمر خارج أي حديث، يعني أهملته، لكن كل ما أسافر مع الملكية أتذكر الحادثة!!!

    الرد
  6. 6

    د. محمد الشرمان

    سافرت مع كل خطوط الطيران ولم ار اسوء من الملكيه خدمات واسعار… قررت ان لا استخدم الملكيه منذ وقت طويل.. لا اعتبار للمسافر ولا لوقته عند السفر مع الملكيه.. يا ريت في شركه طيران بالاردن غير الملكيه واعجبي يا وطني

    الرد
  7. 7

    رضوان

    عيب عليك يا ملكية تحملي هالإسم.
    كذب المواعيد ودون تبليغ الركاب أصبح في حل يوم إن لم يكن في كل رحلة.
    احتكار غالبية وجهات السفر بالرحلات المباشرة لإجبار الركاب على الحجز على متن هذه الشركة التعيسة لا يمكن اعتبار إلا قرصنة قذرة.
    الأسعار المرتفعة بل الأغلى عالميا دون وجود أي خدمات تبرر ذلك ما هو إلا سرقة جهرية.
    وقاحة الكادر وسوء تعاملهم مع الركاب ما هو إلا إساءة لكل الشعب الأردني الكريم الذي لا يستحق أن تمثله مثل هذه الشركة وكوادرها.
    وفي الختام أسأل الله أن يهلك كل مسؤول عن هذه الشركة ويأخذ حقوقنا من أعناقهم.
    rad2005wan@yahoo.com

    الرد

اترك تعليقاً

جميع الحقوق محفوظة لموقع الأول نيوز الإخباري 2018