الاول نيوز – تجاوز عجز الموازنة الكلي (بعد المنح) عتبة المليار دينار، بتسجيله قيمة 1.0584 مليار دينار في موازنة 2019، فيما سجلت موازنة 2018 عجزاً (بعد المنح) قيمته 727.6 مليون دينار، وفق النشرة المالية الصادرة عن وزارة المالية الخميس.

الحكومة قدرت العجز (بعد المنح) في موازنة 2019 بقيمة 1645.57 مليون دينار، لتعيد الحكومة التقدير بقيمة 1.214492 مليار دينار.

العجز الفعلي (بعد المنح) تجاوز القيمة المقدرة بقيمة 412.829 مليون دينار، وبنسبة ارتفاع 63.95%، لكنه كان دون القيمة المعاد تقديرها من الحكومة.

عجز موازنة 2019 (بعد المنح) تجاوز قيمة العجز الفعلية للعام الذي يسبقه بقيمة 330.8 مليون دينار، وبنسبة ارتفاع قدرها 45.46%.

ويعبر العجز المالي عن الحالة التي تكون فيها النفقات أعلى من الإيرادات، وهو ما يشكل هاجساً كبيراً للحكومات، ويدفعها إلى وسائل لتخفيض العجز والوصول إلى خلق توازن بين الإيرادات والنفقات.

إجمالي الإنفاق في 2019 بلغ 8.8127 مليار دينار، مقسمة على 7.8972 مليار دينار كنفقات جارية، و 915.5 مليون دينار كنفقات رأسمالية.

أما إجمالي الإيرادات العام الماضي وصل إلى 7.7543 مليار دينار، مقسمة على 6.96588 مليار دينار كإيرادات محلية، و 788.4 مليون دينار كمنح خارجية.

إيرادات دون المتوقع

الحكومة قدرت إجمالي إيراداتها لعام 2019 بقيمة 8.609926 مليار دينار، ثم أعادت التقدير بقيمة 7.824662 مليار دينار، لكن القيمة الفعلية كانت أدنى من القيمة المقدرة بقيمة 855.626 مليون دينار أي بانخفاض نسبته 9.94%.

القيمة الفعلية لإجمالي الإيرادات العامة كانت أيضاً أدنى من القيمة المعاد تقديرها بقيمة 70.362 مليون دينار.

وكانت توقعات الحكومة تشير إلى الحصول على منح خارجية قيمتها 600 مليون دينار، لترتفع توقعاتها وتعيد تقدير المنح المتوقعة بقيمة 803.76 مليون دينار، لتحصل في النهاية على 788.4 مليون دينار، بانخفاض قيمته 106.3 ملايين دينار عن قيمة المنح الخارجية لعام 2018، أي بنسبة 11.88%.

في المقابل فإن الحكومة أنفقت بنحو يقل من القيمة المقدرة بـ 442.797 مليون دينار، وأقل من القيمة المعاد تقديرها بـ 226.454 مليون دينار.المملكة